الإدارة الذاتية بإقليم الجزيرة

بيان إلى الرأي العام

بيان إلي الرأي العام
تستمر دولة الاحتلال التركي في اتباع سياسة الإبادة بحق شعوب شمال وشرق سورية بارتكاب المجازر بحقهم وبشكل يومي، وضرب الأمن والاستقرار في المنطقة، وزادت وتيرة هذه الأعمال خاصة بعد اجتماعها الثلاثي في طهران، واجتماعها الأخير في سوتشي.
حيث أقدمت مُسَيَّرة تركية بعد ظهر يوم أمس على استهداف سيارة مدنية وذلك في المنطقة الصناعية بمدينة قامشلو؛ والتي تعج بالمدنيين والعمال، ما أدى لاستشهاد أربعة أشخاص بينهم طفلين وجرح أثنين آخرين.
إننا في الإدارة الذاتية الديمقراطية المجلس التنفيذي لإقليم الجزيرة في الوقت الذي ندين فيه ونستنكر بأشد العبارات هذه المجازر التي ترتكبها الدولة التركية الفاشية بحق شعوب المنطقة من خلال مُسَيَّراتها وقصفها اليومي واستهدافها الهمجية للمدنيين عبر قصف قراهم الآهلة بالسكان ودور العبادة والمشافي والمباني الخدمية، نُحَمّل المجتمع الدولي والدول الضامنة وعلى رأسها روسيا وأمريكا مسؤولية هذا المجازر، بل ونعتبرها شريكة فيها؛ لصمتها حيال هذه المجازر، وعدم وضعها حداً لها، وندعو هذه الدول للقيام بواجبهم الأخلاقي، والإسراع في وقفها ومحاسبة فاعليها. كما ندعو شعوب شمال وشرق سوريا برفع وتيرة المقاومة والصمود، والوقوف في وجه هذا العدو وعملائه والقضاء عليهم، من خلال الوقوف إلى جانب قواتها العسكرية، والتعاون مع قواتها الأمنية ليستتب الأمن والأمان في المنطقة.
الرحمة للشهداء والصبر والسلوان لذويهم والشفاء العاجل للجرحى
المجلس التنفيذي لإقليم الجزيرة
عامودا 7/8/2022