الادارة الذاتية بأقليم الجزيرة

تطوير الاقتصاد في شمال وشرق سوريا من خلال الاستفادة من محصول القطن للوصول الى الاكتفاء الذاتي

بتاريخ 28/8 تم البدء باستلام موسم القطن من المزارعين حيث وصلت الكمية الى ما يقارب 3000 طن لتاريخ اليوم ودعماً من الإدارة الذاتية للأخوة المزارعين وتشجيعهم على زراعة القطن وتبعاً للقرار رقم 10 الذي صدر مؤخراً يتم شراء كيلو الغرام الواحد ب 2500 ل.س للدرجة الأول و 1800 ل.س للدرجة الثاني .

وللوقوف على سير عملية الاستلام والتسليم ومتابعة عمل المحالج توجه صباح اليوم وفد من المجلس التنفيذي لإقليم الجزيرة إلى محلج الحسكة ضم الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي السيد ” طلعت يونس ” ونائبه السيد ” علي الكعود ” ومستشارة المجلس التنفيذي السيدة ” جيهان خليل ” ورافقهم الرئيس المشترك لمجلس مقاطعة الحسكة السيد ” خبات سليمان ” .

الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي السيد ” طلعت يونس ” صرح خلال جولته قائلاً : بعد أن بدأت هيئة الاقتصاد والزراعة  باستلام محصول القطن من الأخوة الفلاحين تم الاطلاع على واقع استلام المحصول ومتابعة سير العمل وآلية الاستلام وعمليات التسهيل التي يقدمها المركز للفلاحين في استلام محصولهم .

وتابع ” يونس ” من خلال الجولة تم التأكد من استطاعة المحلج والكميات التي يتم استلامها واستيعاب المحلج .

وأوضح ” يونس ” الأسعار التي تم تحديدها من اجل تطوير الواقع الاقتصادي في المنطقة ودعم للقطاع الزراعي .

وأكد ” يونس ” اليوم سيكون العمل من أجل تطوير الاقتصاد في شمال وشرق سوريا من خلال الاستفادة من هذا المحصول للوصول الى الاكتفاء الذاتي .

وأضاف ” يونس ” أنشاء المعامل التي يتم العمل عليها وتجهيزها وتدخل مرحلة الإنتاج في بداية العام المقبل هي للاستفادة من هذه الثروة من أجل الوصول الى الاحتياجات وتوفير كافة المستلزمات القطنية في شمال وشرق سوريا من خلال معامل الغزل _ الألبسة _ معمل الزيت الذي يتم استخراجه من بذور القطن .

وأختتم ” يونس ” كلمته : خطوة اقتصادية كبيرة سوف تؤمن الآلاف من فرص العمل لأبناء المنطقة كما سترفد للأسواق المواد القطنية والزيت وهذه خطوة نحو الاكتفاء الذاتي في المنطقة .

كما صرح الإداري في محلج الحسكة السيد ” محمود محمد ” عن آلية أستلام المحصول من المزارعين قال : بعد مرور سيارة القطن في قسم القبان , ترسل السيارة إلى ساحة الفحص يتم فحص عينة من القطن من قبل خبراء بالقطن يتواجدون في المحلج ليرسل بعدها إلى المستودعات ليتم هناك حلج القطن ، ويكون القطن بعد الحلج على نوعين ” درجة أولى ودرجة ثانية ”

وأضاف ” محمد ” إن الكمية التي تم استلامها الى هذه اللحظة بحدود ال3000 طن

وتابع ” محمد ”  الاستفادة من قطن هذا العام سيكون من خلال  الصناعة الداخلية في مدينة الحسكة وغيرها من مناطق شمال وشرق سوريا

و اختتم ” محمد ” في الوقت الحالي يتم تجهيز معمل الغزل لصناعة الخيوط ومعمل الأقمشة القطنية ومعمل صبغة الأقمشة و سينم الاستفادة من بذور القطن في استخراج الزيت حيث يتم إرسالها إلى معمل الزيت التابع للإدارة الذاتية .

 

المكتب الإعلامي لإقليم الجزيرة