آخر الأخبار
المجلس التنفيذي لإقليم الجزيرة

الواقع الزراعي الحالي في تل كوجر بين قلة الأمطار ومعاناة المزارعين

حال ناحية تل كوجر كحال الكثير من المناطق في شمال وشرق سوريا، حيث شح الأمطار والتي لتاريخ اليوم لم تبلغ في مجملها الـ 20 مم مطري خلق الكثير من الخوف في المجتمع الفلاحي الزراعي، فبعد آخر مطره شهدتها تل كوجر وقراها وانبات قسم من الحبوب المزروعة وسحب قسم اخر كمية من الرطوبة بدأت المخاوف لدى الفلاحين من موت القسم النابت وتعفن القسم الذي سحب جزءا من الرطوبة، ويبقى مع ذلك لديهم الأمل بهطول أمطار في الأيام القليلة القادمة لإنقاذ المزروعات من حالتها السريرية.
من جانب آخر منذ أكثر من شهر يقوم أصحاب المشاريع المروية بسقاية مزروعاتهم فمنهم من قام بإعطائها رية ومنهم من قام بإعطائها ريتين ومن جانبها تقوم لجنة الزراعة والثروة الحيوانية في ناحية تل كوجر ومن خلال التنسيق مع لجنة المحروقات تقوم بإعطاء الأولوية بتزويد المشاريع بمادة المازوت ليتمكن المزارع أو الفلاح من السقاية بأقصر وقت ممكن، حيث وبشكل يومي تتم الكشوفات على المشاريع المروية ولتاريخه تم الكشف على ما يقارب 100 مشروع ولا زالت الكشوفات مستمرة.
وفيما يتعلق بالخضروات الشتوية شملت في غالبيتها الفول والثوم والبصل والقليل من الخضروات الورقية وهي مرافقة لحقول القمح المروية نقطة اخرى هي الصقيع الذي شاهدناه في الأيام السابقة الماضية قد يكون له تأثير ايجابي في حماية الحبوب الساحبة للرطوبة من التعفن وفي المجمل يمكن القول إن نسبة ليست بالقليلة من الحبوب ماتت الأمر الذي سيؤثر سلباً على كمية الانتاج عند هطول الأمطار في الفترات القادمة.


المكتب الإعلامي للاقتصاد

التواصل الاجتماعي

قم بمتابعتنا لتبقى على اطلاع باخر المستجدات والاخبار