الإدارة الذاتية بإقليم الجزيرة

تشكيل نظام حماية أهم مخرجات اجتماع لجنة طوارئ الموسم الزراعي لعام 2022

أُعلن اليوم السبت 30/4/2022 عن تشكيل لجنة طوارئ لاستقبال الموسم الزراعي الجديد في مناطق إقليم الجزيرة من خلال عقد اجتماع في مبنى المجلس التنفيذي في ناحية عامودا.
ترأس الاجتماع السيد ” طلعت يونس ” الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي ونائبه السيد علي الكعود , الرئاسة المشتركة لكل من مقاطعتي قامشلو و الحسكة , ورئاسات الهيئات التالية : الإدارة المحلية والبيئة _ الداخلية _ الاقتصاد _ الطاقة _ مكتب الإعلام في إقليم الجزيرة _ مكتب الدفاع في إقليم الجزيرة _ قوات الحماية الجوهرية _ اتحاد الفلاحين بالإضافة الى ممثل قوات سوريا الديمقراطية.
بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت اجلالاً لأرواح الشهداء ومن ثم مناقشة أهم النقاط التي يجب التوقف عليها بشكل جدي والتأكد من مدى جاهزية كافة اللجان والهيئات لمواجهة أي حدث طارئ كُلً حسب مجاله والقدرات الموجودة لديه.

كما تخلل الاجتماع عدة مقترحات وآراء لتفادي أي أمر يضر بالمحصول الزراعي وخاصة القمح الذي يعد المحصول الاستراتيجي للمنطقة وبسبب الجفاف الحاصل وتأذي المحصول نوعاً ما يجب عدم هدر حبة قمح واحدة.

وفي سبيل ذلك تم اتخاذ عدة إجراءات أولها العمل على منع نشوب الحرائق من خلال تشكيل نظام حماية للموسم الزراعي بالتعاون مع أعضاء الكومينات والشعب والمؤسسات المدنية والعسكرية وحملات توعية للأخوة المزارعين من قبل اتحاد الفلاحين وتقديم التوجيهات وحثهم على التعاون مع الجهات المختصة للوقوف على أراضيهم الزراعية وحمايتها لأنها مسؤولية الجميع ويجب أن تبقى عيون الجميع ساهرة على حماية المحاصيل الزراعية متابعة عمل هذه اللجان وأعضاء الكومينات بشكل جدي سعياً للوصول إلى الاكتفاء الذاتي لهذا العام، بالإضافة لوضع دوريات على مدار ال٢٤ ساعة على مفارق الطرق.

ويذكر أيضاً بأنه يوجد 48 إطفائية جاهزة ومستعدة بالإضافة لثلاث اطفائيات جديدة في المخيمات جاهزة للتدخل حيث سيتم توزيع الإطفائيات على النقاط القريبة من الأراضي الزراعية ومصدر المياه لضمان وصولها بشكل أسرع في حال نشوب الحريق وسيكون التوزيع حسب المساحات والكميات التي يتم تحديدها من قبل هيئة الاقتصاد الزراعة ومدى الاحتياج وتركيز تواجدها على المناطق الحدودية.

كما تم توجيه مكتب الطاقة للتعاون وتجهيز فرق طوارئ الكهرباء لصيانة خطوط التوتر العالي التي تمر فوق الأراضي الزراعية واستعداد فرق طوارئ الكهرباء لمواجهة إي حدث طارئ حيث أن ارتفاع درجات الحرارة ووصولها الدوري من الممكن أن يؤدي إلى تماس كهربائي، بالإضافة للعمل على تنظيم فرق صحية جاهزة للتدخل في حال حدوث إي إصابة صحية.

والجدير ذكره بأنه سيتم تخصيص أرقام للخطوط الساخنة كطوارئ الإطفاء والقوى الأمنية في كافة النواحي.

المكتب الإعلامي في إقليم الجزيرة