الادارة الذاتية بأقليم الجزيرة

المؤتمر الثاني لحزب سوريا المستقبل على مستوى مقاطعة قامشلو

تحت شعار سوريا ديمقراطية تعددية لا مركزية …إدارتنا هويتنا … قواتنا فخرنا … حزبنا أملنا عقد حزب سوريا المستقبل على مستوى مقاطعة قامشلو مؤتمره الثاني تحضيراً للمؤتمر العام وذلك بحضور كافة أعضاء الحزب وممثلي الهيئات ومكاتب المجلس التنفيذي والمجلس التشريعي في إقليم الجزيرة والمجالس المدنية والعسكرية بالإضافة الى الأحزاب السياسية، مؤتمر ستار، المؤتمر الإسلامي الديمقراطي.

بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت استذكارا لأروح الشهداء ومن ثم قراءة جدول أعمال الحزب وأُلقيت عدة كلمات منها : أُسس حزب سوريا المستقبل لكي يكون خلاصة أفكار ورؤى ومجموع التجارب لإنتاج حل يناسب المجتمع السوري ،وليكون حل يتفق عليه كل السوريين، حل ينهي المعاناة التي تكبدها السوريون، ويوقف شلال الدم طوال السنوات الماضية من عمر الأزمة السورية.

ونوهت الكلمات :إلى أن الحزب تأسس ليحمل آلام وآمال السوريين وطموحاتهم وتطلعاتهم في بناء سوريا جديدة تضمن كرامة السوريين وحريتهم، استناداً إلى مفهوم العدالة الاجتماعية وحقوق الإنسان والمواطنة الكريمة، مؤكداً على بذل المزيد من الجهود والعمل والكفاح من أجل زيادة البناء، وهو ضرورة في انتشار الأحزاب التي تهدف لبناء المجتمع لا إلى قيادته.

تلاها قراءة توجيهات الحزب والعمل تماشياً مع تطورات الوضع السياسي في عموم سوريا، كما استمر المؤتمر بقراءة تقرير الحزب على مستوى مقاطعة قامشلو ” الوضع التنظيمي، الإداري، النشاطات” ومن ثم فتح باب النقاش أمام الحضور لمناقشة الاعمال خلال العامين المنصرمين.

يذكر أن حزب سوريا المستقبل حزب سياسي جماهيري مستقل يتخذ من النضال السلمي العلني نهجاً لتحقيق أهدافه في إحداث التحول الديمقراطي، ويمثل فعالية وقوة وإرادة سياسية تنظيمية من مواطني سوريا، تجمعهم رؤية مشتركة موحدة، وبرنامج سياسي فكري وأهداف مشتركة، يرفض كافة المفاهيم والمواقف الشوفينية والعنصرية، ويؤمن بالتعددية وحرية المعتقد والفكر.
ويؤكد الحزب على وحدة الأراضي السورية، وحسن العلاقات مع دول الجوار، ويجمع بين الأصالة المجتمعية والحداثة الديمقراطية ويؤمن بالمساواة بين الجنسين.