الادارة الذاتية بأقليم الجزيرة

هيئة الداخلية في إقليم الجزيرة تعقد اجتماعها السنوي لعام 2021

عقدت هيئة الداخلية في إقليم الجزيرة صباح اليوم الخميس المصادف في 16/12/2021 اجتماعها السنوي في قاعة المجلس التشريعي في مدينة عامودا وذلك بحضور الرئاسة المشتركة لهيئة الداخلية في شمال وشرق سوريا السيد ” علي حجو ” والسيدة ” فريال الحسن ” والرئيس المشترك لهيئة الداخلية في إقليم الجزيرة السيد ” كنعان بركات ” ونواب الرئاسة المشتركة للهيئة السيدة ” همرين علي ” و السيد ” ريان أخته ” والسيد ” بنكين كدو ” وإداري وإداريات قوى الأمن الداخلي في إقليم الجزيرة .

بعد الوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء وبحسب البرنامج المقرر كلمة الافتتاحية ألقاها الرئيس المشترك لهيئة الداخلية السيد علي حجو رحب من خلال كلمته بالحضور واثنى على جهود قوى الأمن الداخلي ” أفراد إداريين ” وعن الجهود الكبيرة التي تبذلها القوى الأمنية للحفاظ على أمن وسلامة مناطق شمال وشرق سوريا .

والتطرق لاجتياح جيش الاحتلال التركي ومرتزقه لمناطق شمال وشرق سوريا ومحاولة خلايا تنظيم داعش الذي يحاول زعزعة الوضع الأمني وضرب الاستقرار وأثنى على تصدي قوى الامن الداخلي بكافة اقسامه لهذه الخلايا وحماية المدنيين في شمال وشرق سوريا ، بالإضافة الى التحديات الاقتصادية التي تواجه المنطقة، وتمنى أن تكون إرادة وعزيمة القوى الأمنية عالية والتمسك بمشروع الأمة الديمقراطية .

وأختتم ” حجو ” كلمته بالعهد والسير على خطى ودماء الشهداء وتجاوز كافة الصعوبات والتحديات في مناطق شمال وشرق سوريا .

اما الوضع السياسي ألقاه الرئيس المشترك لهيئة الداخلية في إقليم الجزيرة السيد ” كنعان بركات ” تحدث من خلالها عن الاتفاقيات والمعاهدات التي قسمت المناطق الكردية “كردستان الكبرى ” الى اربع أجزاء والمخططات الدولية تجاه الكرد بشكل خاص كما تطرق عن الوضع الاقتصادي بشكل عام ليس فقط يقتصر على شمال وشرق سوريا فعموم البلدان العربية و الدولية قد تأثرت بالوضع الاقتصادي الذي يؤثر بدوره على الوضع السياسي والاجتماعي وعلى جميع الأصعدة

وأكد ” بركات ” بأننا سنتابع وسنستمر في مشروع الإدارة الذاتية مشروع الأمة الديمقراطية وسندعمه بكافة طاقتنا والنظر على انفسنا جميعاً كقوى مدافعة عن مناطقنا واهلنا لحماية مكتسباتنا والوصول الى الاعتراف بالإدارة الذاتية الديمقراطية

أضاف ” بركات ” علينا المشاركة في دستور يخدم كافة المكونات التي دعمت وما زالت تدعم مشروع الأمة الديمقراطية .

وتابع ” بركات ” الجيش الذي أدعى الجيش الحر فهو في الحقيقة جيش مرتزق لا يخدم مصالح الشعوب في سوريا بل يخدم الاحتلال ضد أبناء جلدتهم

كما تطرق ” بركات ” الى التحديات والصعوبات التي تواجه مناطق شمال وشرق سوريا وأغلاق المعابر والحصار الذي يتعرض له مناطق شمال وشرق سوريا وأكد على السير ودعم الإدارة الذاتية ومشروع الأمة الديمقراطية والدفاع عن المكتسبات بكل طاقة وقوة .

واختتم بركات أن ندخل العام الجديد بروح جديدة روح ثورية مدافعة عن وحدة أراضي شمال وشرق سوريا وأهالي المنطقة والدفاع عن كل شبر من الاحتلال ومرتزقته .

وبعد الانتهاء من كلمات الحضور تمت قراءة التقرير السنوي بحضور كافة الإداريين العاملين والتابعين لهيئة الداخلية ومناقشة النقاط الرئيسية لأعمال السنة المنصرمة سنة 2021 وأهم الإنجازات المنفذة والتغيرات والتطوير القائم في المؤسسات التابعة للهيئة وشرح الصعوبات والعقبات التي تواجهها وتذليلها بحلول ووضع نقاط للعمل عليها في السنة القادمة بخطة سنوية جديدة تناسب التطورات والتحديات التي حصلت .

المكتب الإعلامي في إقليم الجزيرة