الادارة الذاتية بأقليم الجزيرة

بدعوة رسمية «مسـد» في موسكو لبحث القضية السورية والعلاقات الثنائية

بعد تلقيها دعوة رسمية من وزارة الخارجية الروسية؛ وفد من مجلس سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية زار موسكو اليوم، الثلاثاء 23 تشرين الثاني/نوفمبر، والتقى وزير خارجيتها السيد سيرغي لافروف ونائبه لشؤون الشرق الأوسط ميخائيل بكدانوف وعدد من كبار المسؤولين عن الملف السوري في الخارجية الروسية وبحثا سبل حل الأزمة السورية والملفات الثنائية التي تهم الجانبين لدفع التسوية السورية عموماً

ضم وفد «مسـد»، كل من رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية، إلهام أحمد، وعضو المجلس الرئاسي في مسـد سيهانوك ديبو، والرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي لإقليم الجزيرة، نظيرة كورية، إضافة لنائب رئيس دائرة العلاقات الخارجية لشمال وشرق سوريا، فنر الكعيط ورشاد بيناف ممثل الإدارة الذاتية في موسكو وعبدالسلام علي ممثل حزب الاتحاد الديمقراطي في موسكو.

وساد اللقاء أجواء إيجابية، حيث ناقش الجانبان الوضع السوري عموماً وسبل إيجاد تسوية شاملة للملف السوري على أساس قرار مجلس الأمن الدولي 2254، وكافة الملفات المرتبطة بتحسين الحالة الإنسانية في سوريا.

وتركز اللقاء على الكثير من النقاط المشتركة، أهمها الحوار السوري-السوري ودعم موسكو وتشجيعها للحوار بين «مسـد» والسلطة في دمشق.

كما تحدث الجانبان عن ضرورة العمل بجدية لمشاركة «مســد» في العملية السياسية وتمثيله بشكل وازن في المسار ات الدولية كطرف أساسي وفاعل في المشهد السوري.

وتعتبر هذه الزيارة الثانية خلال العام الحالي، حيث استقبلت وزارة الخارجية الروسية مسد في أيلول/ سبتمبر الفائت وكانت روسية قد استقبلت وفد مسد أيضا في آب/أغسطس من عام ٢٠٢٠
ويجمع الجانبان الكثير من النقاط المشتركة فيما يخص خفض التصعيد وإرساء الاستقرار وإيجاد تسوية شاملة للقضية السورية.