الادارة الذاتية بأقليم الجزيرة

مظاهرة جماهيرية منددة بالمجزرة التي استهدفت ثلاث مدنيين في مدينة قامشلو

مظاهرة حاشدة انطلقت صباح اليوم الأربعاء المصادف في 10/11/2021 في مدينة قامشلو منددة بالمجزرة التي استهدفت ثلاث مواطنين مدنيين من العائلة الوطنية ” عائلة كلو ” حيث شارك الآلاف من المواطنين والعاملين في مؤسسات الإدارة الذاتية .
انطلقت المظاهرة من ساحة الشهيد خبات الى منزل عميد الشهداء الشهيد ” يوسف كلو ” والقيت عدة كلمات منها كلمة الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في إقليم الجزيرة السيد ” طلعت يونس ” قال فيها : عائلة كلو هي من العوائل الوطنية التي قدمت وما زالت تقدم الكثير من الشهداء في سبيل خدمة القضية الكردية والمشروع الديمقراطي .
أضاف ” يونس ” إن الدولة التركية تستهدف كافة شعوب المنطقة كما ارتكبت المجازر في كوباني وعين عيسى واليوم قامشلو وهذا لن يثني من عزيمتنا .
تابع ” يونس ” الدولة التركية بهجماتها تتبع سياسة الإبادة والإرهاب على شعوب المنطقة قصف المدنيين بطائراتها المسيرة تهدف الى دب الرعب والترهيب في نفوس شعوب المنطقة .
أكد ” يونس ” عائلة كلو من العوائل الوطنية التي قدمت تضحيات كبيرة في سبيل قضية شعبهم والدفاع عنه، إرهاب الدولة التركية لن تثنينا عن تصعيد النضال والمقاومة حتى تحقيق اهداف ثورتنا
واختتم ” يونس ” كلمته بالقول : من هذا المنبر منبر العزة والكرامة نوجه رسالة للدولة التركية الفاشية بأن شعوب المنطقة وبجميع مكوناته سائرون على درب الشهداء حتى تحرير كل شبر من الاحتلال التركي ومرتزقته ونعاهد على ان نبقى على هذا النهج ونقد كل ما لدينا في سبيل إنجاح مشروع الامة الديمقراطية ، كما قدم التعازي الحارة لعائلة الشهداء .
” إبراهيم كلو ” شقيق الشهيد يوسف كلو تحدث : إن شعوب شمال وشرق سوريا بجميع مكوناتهم يواصلون المقاومة، ولن يتمكن أحد من إضعاف هذه اللحمة
وتابع حديثه بالقول: أولئك الذين يعادون هذه المكونات ويرتكبون مجازر بحقهم هم الدولة التركية آباً عن جد لكنهم لن يستطيعوا إبادة الشعب الكردي .
ونوّه ” كلو ” إلى أنه عندما يعاهد كبار السن بمواصلة النضال فهذا يعني أن فتيات وشباب هذا الشعب سيواصلون النضال مضيفاً: “شباب وفتيات شمال وشرق سوريا يقاتلون في الجبهات الأمامية، الآلاف من مقاتلينا يدافعون عن هذه الأرض، كل كردي في منزله هو مناضل من أجل الحرية، إنه لأمر مخز أن نجلس دون حراك علينا أن نناضل من أجل قضيتنا .
وقال ” كلو ” في ختام كلمته أن الشعب الكردي سوف يواصل الانتفاضة وعاهد بمواصلة نهج الشهداء.
وما زال الآلاف من الأهالي يتوافدون الى منزل وخيمة عميد الشهداء واحفاده للوقوف الى جانب العائلة في هذا المصاب ومن المقرر تشييع جثامين الشهداء الثلاث غداً الساعة ال10 والنصف من دوار سوني الى مزار الشهيد دليل صاروخان .

 

المكتب الإعلامي لإقليم الجزيرة