الادارة الذاتية بأقليم الجزيرة

اليوم الثاني من اعمال المنتدى الدولي للمياه في شمال وشرق سوريا

باشر المنتدى الدولي للمياه في شمال وشرق سوريا أعمال اليوم الثاني بعد ان انتهى يوم أمس بثلاث جلسات رئيسية والذي يتضمن الجلستين الرابعة والخامسة ويذكر بأنه سيختتم المنتدى اعماله بجملة من النتائج والتوصيات

حيث بدأت الجلسة الرابعة لهذا المنتدى التي تتمحور حول التأثيرات البيئية لأزمة المياه وكان لهذه الجلسة أربعة محاور وهي :
*فيديو وثائقي
*التغيرات المناخية ودورها في التأثير على الأمن المائي في المنطقة
*كيف تخطط تركيا على المدى الطويل لاستخدام المياه في المشاريع الكبيرة في تركيا ومدى تأثيرها على سوريا والعراق
*تلويث المياه الدولية وآثارها على النظم الايكلوجية في المنطقة
وكان من المحاضرين ضمن هذه الجلسة المهندس البيئي آرجان آيبوا المختص في ترميم الأنهار وإزالة السدود بالاضافة للرئيس المشترك لمعهد العلوم والتقنيات في جامعة روجافا الدكتور حيدر سيفي

اكد المحاضرون ضمن هذه الجلسة الرابعة على أن مشروع “غاب” التركي، المؤلف من 19 سداً على نهري دجلة والفرات، يقع أكثره في أراضي كردستان، وقد قضى على فرص عمل لما يقارب الـ ٥ آلاف كردي، وزاد من سيطرة تركيا الاستعمارية على كردستان، وأدى إلى إفراغ 4آلاف قرية قسراً من سكانها لدوافع استعمارية، ونزوح مليون شخص بسبب هذه السدود وأكثرهم من كردستان، وغايتها كانت تهجير الناس.

واعتبروا أن انخفاض منسوب نهر الفرات هو أكبر أشكال الاعتداء على السوريين والعراقيين والدول وجريمة دولية إلى جانب قطع مياه الشرب بعد احتلال سري كانيه في محطة مياه علوك عن مدينة الحسكة
كما ونوهوا إلى أن تركيا تسعى إلى تهجير الأهالي عبر قطع المياه عنهم وتستخدمها كورقة تفاوض ضد المناطق الكردية مع حكومتي سوريا والعراق
ويذكر بأن الجلسة الخامسة لهذا المنتدى مستمرة

المكتب الإعلامي في إقليم الجزيرة